الرئيسية / أخبار / “إسرائيل” تخطّط لنزع الألغام من مناطق بالجولان المحتل والسبب!

“إسرائيل” تخطّط لنزع الألغام من مناطق بالجولان المحتل والسبب!

ذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” اليوم الجمعة، أنّ سلطة إزالة الألغام التابعة لوزارة الأمن “الإسرائيليّة” بدأت بتنفيذ مشروع واسع النطاق لتنظيف المناطق الحساسة في هضبة الجولان المحتل.

ونقلت الصحيفة عن رئيس السلطة مارسيل أفيف قوله: تمّ حتى الآن تنظيف ما بين 500-600 من حقول الألغام، لكن المرحلة التي ندخلها الآن تسمح لنا بتسريع وتيرة الإخلاء بشكلٍ دراماتيكيٍّ، وحتى نهاية السنة فقط سننظف 700 دونم أخرى، ونُقدّر بأننا سنتمكن خلال السنوات الثلاث القادمة من تنظيف ما بين 2000 إلى 2500 دونم أخرى من حقول الألغام السورية، بحسب تعبيره.

وبحسب الصحيفة، التي اعتمدت على مصادر رفيعة في “تل أبيب”، سيتّم استثمار عشرات ملايين الشواكل خلال السنوات الثلاث القادمة لتنظيف حقول الألغام المجاورة للمواقع الرئيسية في الجولان، ومن بينها المسارات الرئيسية والمنتجعات السياحية والمستوطنات.

وسيتم فتح كل شواطئ بحيرة طبريا التي بقيت فيها ألغام، أمام الجمهور، لكي يتمكّن من الاستمتاع بشواطئ جديدة في منطقة مصب نهر الأردن وشاطئ جوفرا.

كما أفادت الصحيفة أنّه سيتّم تنظيف المناطق المجاورة للمستوطنات لصالح توسيعها، ومن المستوطنات التي ستحظى بمناطق جديدة للبناء، كيلاع ألون، حاد نيس، كفار خروب، أفيك، مجدل شمس، وكيبوتس سنير، الذي يقوم على الخط الفاصل بين الجولان المحتل والجليل الأعلى، وسيتّم في إطار أعمال التنظيف الحالية إزالة الألغام من مناطق المراعي التي سبق وقتلت فيها الكثير من الأبقار جراء انفجار الألغام.

بالإضافة إلى ذلك، قالت الصحيفة العبريّة، نقلاً عن المصادر عينها، إنّه سيتّم  إخلاء 10 بالمائة من حقول الألغام في الجولان خلال السنوات الثلاث القادمة، وهي من المناطق الحساسة، مثل المناطق السياحيّة المجاورة للمستوطنات أو المراعي، وتابعت: ستقوم الحكومة خلال هذه السنة بتوسيع صلاحيات “سلطة إزالة الألغام”، لتتولى أيضًا إزالة مخلفات القنابل، وسيترافق ذلك مع زيادة حجم الميزانية المطلوبة لتنفيذ العمل، وبالإضافة إلى حقول الألغام التي سيتم تنظيفها وفتحها للجمهور، سيتم أيضًا تحويل مناطق إطلاق النيران للأغراض المدنية، بحسب تعبيرها.