الرئيسية / رياضة / إلزام الاتحاد الألماني بتسديد ضرائب متأخرة تخص مونديال 2006

إلزام الاتحاد الألماني بتسديد ضرائب متأخرة تخص مونديال 2006

أعلن الاتحاد الألماني، اليوم الجمعة، أن السلطات ألزمته بدفع 19.2 مليون يورو، قيمة ضرائب متأخرة تعود إلى مدفوعات مثيرة للجدل، في كأس العالم 2006، لكنه أكد أنه سيطعن على قرار هيئة الضرائب في فرانكفورت.

وقالت مصلحة الضرائب، إن المدفوعات التي بلغت قيمتها 6.7 مليون يورو من الاتحاد الألماني للعبة، إلى الاتحاد الدولي (فيفا) في 2005، لم يتم الإفصاح عنها.

وتسبب هذا الأمر في تحقيقات واسعة النطاق، خلال العامين الماضيين، بشأن مزاعم أن هذه الأموال استخدمت لشراء أصوات لصالح تنظيم ألمانيا كأس العالم 2006.

ونفى بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006، بشدة كل هذه المزاعم.

ورغم تبرئة الاتحاد الألماني له، يواجه قائد ألمانيا السابق، تحقيقا جنائيا في سويسرا بشأن هذه المدفوعات.

وفتح مكتب المدعي العام السويسري، تحقيقا جنائيا ضد بيكنباور و3 مسئولين بارزين سابقين في كرة القدم الألمانية في 2016، بشأن مزاعم احتيال وسوء إدارة واختلاس أموال.