أخبار الضفة الغربية

الاحتلال يحول محافظ القدس إلى محكمة “عوفر” العسكرية إلى محكمة “عوفر”العسكرية

قرّرت سلطات الاحتلال اليوم الأحد، تحويل محافظ القدس عدنان غيث، إلى محكمة “عوفر” العسكرية (جنوب غربي رام الله)، للمثول أمامها خلال 96 ساعة.

 

وأفاد المحامي الفلسطيني، محمد محمود، بأن الشرطة الصهيونية اتّهمت غيث بـ “ارتكاب مخالفة داخل أراضي الضفة الغربية”، وحولته لمحكمة “عوفر”، حتى يعرض على قاضٍ عسكري.

 

وقدمت “هيئة شؤون الأسرى والمحررين”، طلبًا مستعجلًا لمحكمة “عوفر” للإفراج عن محافظ القدس، لافتة إلى أن هدف الطلب “انتزاع قرار لعرضه على المحكمة خلال الساعات القادمة، وتفويت فرصة المماطلة من الاحتلال حتى تنتهي فترة التمديد البالعة 96 ساعة (4 أيام)”.

 

ويُشار إلى أن قوة خاصة من المخابرات “الإسرائيلية”، اختطفت المحافظ غيث بعد اعتراض مركبته في بلدة بيت حنينا شمالي القدس يوم أمس السبت، وحولته للتحقيق في مركز “المسكوبية” التابعة لشرطة الاحتلال غربي المدينة.

 

من جهتها، قالت المؤسسات المقدسية والقوى الفاعلة إن القوات الإسرائيلية تتجاوز الخطوط الحمراء باعتقال المحافظ غيث، مؤكدة استنكارها لعملية اختطافه بعد نصب كمين له ببيت حنينا.

 

وطالبت المؤسسات، المؤسسة الرسمية الفلسطينية والجهات الدولية بالعمل الحثيث على إطلاق سراح المحافظ فورًا وبدون شرط أو قيد.

 

وهددت، بالتصعيد في حال لم يفرج عن المحافظ، حيث ستنطلق حملة من الاعتصامات والاحتجاجات الدائمة من أجل إطلاق سراحه، وستبدأ تلك الخطوات من أمام المحافظة في بلدة الرام (شمالي القدس) صباح اليوم.