أخبارمحلي

عباس: محاولات فصل غزة عن الوطن لن تمر

أعلن الرئيس محمود عباس مساء السبت استمرار دعمه لجهود الوساطة المصرية للمصالحة الوطنية بين حركتي “فتح” و”حماس”، مشدّدًا على أنه لا يحق لأحد إزاحة ملف اللاجئين عن طاولة المفاوضات.

وجدّد عباس خلال كلمة تلفزيونية له بمناسبة الذكرى الـ14 لرحيل الرئيس ياسر عرفات، تأكيده على أن “محاولات فصل قطاع غزة عن الوطن لن تمر”.

 

وأضاف “سنواصل دعم جهود الأشقاء في مصر لتطبيق اتفاق 2017، وتولي حكومة الوفاق مهامها في غزة كما بالضفة، وإجراء الانتخابات العامة، وصولًا لحكومة واحد وقانون واحد وسلاح شرعي واحد”.

وشهدت القاهرة بأكتوبر 2017 توقيع اتفاق مصالحة بين حركتي “فتح” و “حماس” برعاية من المخابرات المصرية، لكن تنفيذه تجمّد في أعقاب تفجير استهدف موكب رئيس الحكومة رامي الحمدالله في مارس الماضي شمال قطاع غزة، وكشفت التحقيقات الأمنية أن عناصر من جهاز المخابرات برام الله تقف وراءه.

ومنذ شهور، استأنفت المخابرات المصرية جهودها لإعادة إحياء المصالحة، والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرئيس عباس في شرم الشيخ لحثّه على عدم اتخاذ عقوبات جديدة ضد قطاع غزة، وعدم الوقوف أمام محاولات تثبيت التهدئة بين المقاومة والاحتلال في القطاع.

 

وفي سياق آخر، شدّد عباس على أنه لا يحق لأي جهة إزاحة ملف اللاجئين الفلسطينيين عن طاولة المفاوضات، واتخاذ إجراءات ضد وكالة “أونروا”، ومحاولة التشكيك بأعداد اللاجئين كمقدّمة لتصفية القضية الفلسطينية.

وتابع: “سنواصل العمل من أجل تثبيت حقوق شعبنا وفق قرار الأمم المتحدة 194، ومبادرة السلام العربية، وسنوصل العمل لحماية الأونروا حتى حل قضية اللاجئين بشكل نهائي”.

الوسوم