الرئيسية / أخبار / موظفو السلطة يطالبون بوقف الخصومات و إعادة الرواتب المقطوعة !

موظفو السلطة يطالبون بوقف الخصومات و إعادة الرواتب المقطوعة !

وجه العشرات من موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الاثنين رسائل هامة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومة التوافق الوطني د. رامي الحمدالله.

وأكدوا خلال وقفة احتجاجية نظمت في ساحة السرايا بغزة رفضهم لاستمرار سياسة التقاعد المبكر التي تنتهجها حكومة التوافق الوطني ، مطالبين في ذات الوقت بوقف الخصومات على رواتبهم اسوه بزملائهم في الضفة الغربية.

وأعرب عارف أبو جراد نقيب الموظفين العموميين بالسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، عن رفضه لهذا القرار المجحف بحق الموظفين، داعياً الحكومة الفلسطينية لإعادة النظر في ملف موظفين قطاع غزة ومساواتهم بموظفي الضفة الغربية.

وطالب ابو جراد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإلغاء قرار التقاعد المبكر الإجباري، مؤكداً على أن هذا القرار يمس بحق عائلاتنا وقوت ابنائنا ومستقبلهم، ويضر بالمستوى الوظيفي والمالي والمجتمعي.

وأكد نقيب الموظفين على ضرورة وقف الخصومات التي تفرضها الحكومة على الموظفين وإرجاع ما تم خصمه بأثر رجعي، ومساواة الموظفين في الوظيفة العمومية مع زملائهم في الضفة الغربية في جميع الحقوق والواجبات.

ورفض ما اسماه ” بالانتقائية والأهواء الشخصية في إعادة بعض الموظفين إلى عملهم دون معيار أو مقياس لذلك”.

وطالب قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بالوقوف أمام مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية لشعبنا الفلسطيني لرفض الظلم الواقع علهم .

وبين ابو جراد أن وقفتهم الاحتجاجية ليست البداية ولا النهاية، وإنما مستمرين في عملهم النقابي المطلبي حتي نيل جميع حقوقهم الوظيفية في قطاع غزة.

إترك تعليق