الرئيسية / أخبار / الاحمد : لا عقوبات على غزة والمطالبة برفعها يخدم الضغوط الامريكية على السلطة

الاحمد : لا عقوبات على غزة والمطالبة برفعها يخدم الضغوط الامريكية على السلطة

اتهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد الحراك المطالب برفع العقوبات الشديدة التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة منذ أكثر من عام بأنه يخدم الضغوط التي تمارس على قيادة السلطة.

وقال الأحمد في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الخميس إن “بعض الأصوات النشاز في الساحة الفلسطينية تقول إن هناك عقوبات على غزة”.

وشدد الاحمد على وجوب تقويض سلطة الامر الواقع في قطاع إذا لم تستجب حركة حماس لمطلب تنفيذ ما تم التوقيع عليه من تفاهمات في 2011 و2017 في القاهرة، مشيرا إلى أن هذا ما أكدت عليه لجنة غزة التي شكلت من قبل اللجنة التنفيذية للمنظمة.

وأضاف “هذا الشعار يرفعه من هم حريصون على استمرار الانقسام خدمة للضغوط التي تمارس على القيادة الفلسطينية في ظل صمودها أمام التآمر الأمريكي على القضية الفلسطينية وأمام الاشتراط الإسرائيلي وبعض الدول الإقليمية وحتى بعض الدول من خارج المنطقة تحت شعار الوضع الانساني في قطاع غزة”.

واتهم الأحمد “بعض الفصائل الفلسطينية بأنها تتخذ من شعار مشكلة الرواتب في قطاع غزة هدفًا لتحقيق مطالب ذاتية لها ولتشويه صورة الوضع الفلسطيني وتمزيقه”.

وقال “بعد الآن لن نصمت وسنتصدى لكل الانقساميين في الساحة الفلسطينية”.

وأضاف “آن الأوان لرفض أي كلام يتحدث عن وجود عقوبات على قطاع غزة”، واصفًا ذلك بـ”افتراءات” موضحا “إنما هناك بعض الإجراءات التي تتعلق بالرواتب”.

واكد”هناك قرار من الرئيس والحكومة بإنهاء مشكلة الرواتب في قطاع غزة، وبالتالي لا داعي لاتخاذها غطاء لأغراض أخرى لا علاقة لها بالموضوع، وإنما بالموضوع السياسي والتآمر الأميركي الاسرائيلي على الوضع الفلسطيني لتمرير صفقة القرن”، على حد قوله.

اترك تعليق